Now Playing Tracks

﴿ إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ۞ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ۞ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ ۞ تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ ۞ سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ﴾

📌لنتدارس معاً بعض المعاني
في سورة (القدر) .. ونسأل الله بأن يجعل ما سنقرأ سبباً لحياة قلوبنا وإقبالها على هذه الليلة الفضيلة ..

﴿ إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ ﴾
- بيان فضل القرآن وعلو قدره، فقد نزل به جبريل عليه السلام جملة واحدة بأمر من الله عز وجل إلى السماء الدنيا، فوضعه في بيت العزّة وأملاه جبريل على الملائكة السفرة ثم كان ينزل به على الرسول ﷺ نجوما نجوما في ٢٣ سنة.

﴿ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ﴾
وهي ليلة الحكم التي يقضي الله فيها قضاء سنة.
سميت بليلة القدر:
- قيل: لأن الله يقدر فيها ما يشاء من أمره إلى السنة القابلة من أمر (الموت- والأجل- والرزق..).
- وقيل: لعظم قدرها وشرفها لأن للطاعات فيها قدراً عظيماً وثواباً جزيلاً.
- قيل: سميت بذلك لأن من لم يكن له قدر ولا خطر، يصير في هذه الليلة ذا قدر إذا أحياها.
- قيل: لأنه أنزل فيها كتاب ذا قدر على رسول ذي قدر على أمة ذات قدر.
- قيل : لأنه ينزل فيها ملائكة ذو قدر وخطر.
- قيل: سميت بذلك لأنه قد قُدّر فيها الرحمة للمؤمنين.

- تبدأ الليلة من غروب الشمس وتنتهي بمطلع الفجر.

- رحمات ليلة القدر: ( رحم الله بها العباد رحمة عامة لا يقدر العباد لها شكرا).

﴿ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ﴾
الاستفهام هنا دلالة تفخيم لشأنها كأنها خارجة عن دراية الخلق لا يدريها إلا الله سبحانه.

﴿ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ ﴾
قيل :
- أن العمل الذي يقع فيها خير من عمل ألف شهر.
- أن الله عز وجل من على هذه الأمه الضعيفة في القوة والقوى بهذه الليلة التي نبلغ عملا يزيد عن ألف شهر.

وقيل :
- عني بألف شهر > جميع الدهر
لأن العرب تذكر الألف في غاية الأشياء.

﴿ تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ ﴾
- يكثر نزول الملائكة في هذه الليلة لكثرة بركتها، والملائكة يتنزلون مع تنزل البركة والرحمة.

﴿ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ ﴾
- أي من كل أمر قضاه الله في تلك السنة من رزق وأجل وكل ذلك.
- وقيل بكل أمر من الخير والبركة.

﴿ سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ﴾
- اي سلامة وخير كلها لا شر فيها
- وذات سلامة من أن يؤثر فيها شيطان بمؤمن أو مؤمنة.
- ولا يستطيع الشيطان أن يعمل فيها سوء ولا أذى.
- وقال الضحاك: لا يقدر الله في تلك الليلة ولا يقضي إلا السلامة…
وفي سائر الليالي يقضي بالبلايا والسلامة.
- وقيل فيها تسلم الملائكة على أهل المساجد حتى يطلع الفجر.
- تفتح أبواب السماء كلها ويقبل الله فيها التوبة لكل تائب ، فلذا قال سلام هي حتى مطلع الفجر.

📒المراجع:
- تفسير السعدي
- تفسير الطبري
- تفسير البغوي
- تفسير القرطبي
- فتح البيان للقنوجي

To Tumblr, Love Pixel Union